حوزه نوین

حوزه نوین

شرح نظام مرحوم استاد مدرس افغانی

يكشنبه, ۷ خرداد ۱۳۹۶، ۱۱:۵۶ ق.ظ
http://bayanbox.ir/view/5465680995742175079/110.jpg

. 175-001.mp3 1 1 15 1 شرح النظام-احمدک اللهم علی أن وفقنی لصرف ریعان الشباب فی اقتناء العلوم والآداب
. 175-002.mp3 1 2 15 13 و بعد:فقد قال المولی الإمام قدوة علماء الأنام
. 175-003.mp3 1 3 16 17 قال رضی الله عنه و ارضاه و جعل الجنة مأواه:بسم الله الرحمن الرحیم
. 175-004.mp3 1 4 18 8 و خرج بباقی الحد صنعة الإعراب لأنها اصول تعرف بها أحوال الأبنیة التی هی الإعراب
. 175-005.mp3 1 5 22 7 یعبر عنها بالفاء والعین و اللام)الفاء لأولها فی ابتداء الوضع والعین لثانیها و اللام لثالثها)
. 175-006.mp3 1 6 24 1 «فلا رخصة للعدول(إلا بثبت و من ثم کان«حلتیت»)-لصمغ إلا نجدان-«فعلیلاً»لا«فعلیتاً
. 175-007.mp3 1 7 26 7 و بطنان«فعلان»)لا«فعلال»لندوره)
. 175-008.mp3 1 8 28 3 و الحادی)فإن نظائره-و هی الوحدة و التوحید و غیر هما-دلت علی أن أصله الواو)
. 175-009.mp3 1 9 30 1 ویعرف)القلب ایضاً(بأداء ترکه إلی اجتماع همزتین عند الخلیل، نحو:جاء)وذلک أنه اسم فاعل)
. 175-010.mp3 1 10 33 13 و)یعرف بأداء ترک القلب(إلی منع الصرف بغیر علة)وأنما یعرف القلب بهذا الوجه)
. 175-011.mp3 1 11 35 7 وقال الفراء)أنها(أفعاء واصلها«أفعلاء»)و ذلک أن أصل شیء، شییء)
. 175-012.mp3 1 12 36 5 الحذف-(و)إذا عرفت حکم القلب حتی لو کان فی الموزون قلب تقلب فی الزنة مثل ذلک
. 175-013.mp3 1 13 39 5 والحبک)فی جمع، الحباک، الطریقة الرمل ونحوه)
. 175-014.mp3 1 14 41 18 وللخماسی)المجرد(اربعة)من الأبنیة وإن کانت القسمة تقتضی کونها مئة واثنین وتسعین)
. 175-015.mp3 1 15 46 6 وحوقل)الشیخ إذا کبر وهذا بزیادة الواو)
. 175-016.mp3 1 16 49 6 یرید بمنتزح، لأنهم یقولون:أنت بمنتزح من کذا أی ببعید منه إلا أنه أشبع فتحة الزای، فتولدت الألف
. 175-017.mp3 1 17 50 13 (افعال الأعراض-(وفعل)بکسر العین فی الماضی(یکثر فیه العلل والأحزان وأضدادهما
. 175-018.mp3 1 18 53 1 وغیر الصحیح من القولین:هو أن أصل سدت، سودت بفتح العین
. 175-019.mp3 1 19 54 17 (معانی«فاعَلَ»-(و«فاعل»لنسبة أصله)-وهو مصدر ثلاثیه-(إلی أحد الأمرین متعلقا بالآخر
. 175-020.mp3 1 20 57 1 و)یجیء ایضاً لیدل علی أن الفاعل أظهر أن أصله حاصل له وهو منتف عنه نحو تجاهلت)
. 175-021.mp3 1 21 58 3 ویختص بالعلاج و التأثیر)کأنهم لما خصوه بالمطاوعة التزموا أن یکون من أفعال الجوارح)
. 175-022.mp3 1 22 59 13 وما عدا هذه الأبنیة الثمانیة-التی ذکرنا معانیها-إلی تمام الخمسة والعشرین لا معنی لها زائداً علی أصولها إلا المبالغة
. 175-023.mp3 1 23 62 8 ولزموا الضم فی مضارع الأجوف بالواو والمنقوص بها)نحو:یقول)
. 175-024.mp3 1 24 65 5 وطیء تقول:فی باب:بَقِی یَبقَی:بَقَی یَبقَی)و یقلبون الیاء المفتوحة فی الماضی الفاً تعلق بالأعراب
. 175-025.mp3   0 0 0  
. 175-026.mp3 1 26 71 2 فجمیع الأبنیة المشهورة أربعة و ثلاثون والکل سماعی لا مجال للقیاس فیها إلا بحسب الأغلب
. 175-027.mp3 1 27 75 22 ویجییء المصدر من الثلاثی المجرد-ایضاً-علی«مفعل»)بفتح العین)
. 175-028.mp3 1 28 81 5 ومن ثم لم یعملوها فی مفعول ولا ظرف لخروجهما
. 175-029.mp3 1 29 85 1 (ابنیة اسم الآلة-(الآلة:وهی ما یستعان بها فی الفعل المشتقة هی منه
. 175-030.mp3 1 30 87 9 والإسم الذی یراد تصغیره:إما أن یکون متمکناً أو غیر متمکن
. 175-031.mp3 1 31 89 4 ولا تزاد)حروف المصغر بعد یاء التصغیر)
. 175-032.mp3 1 32 90 18 بخلاف)مثل(قائم وتراث وأدد)ابی قبیلة من الیمن)
. 175-033.mp3 1 33 91 10 فإن کانت)فی حروف الإسم الذی یراد تصغیره(مدة ثانیة)لا أصل لها)
. 175-034.mp3 1 34 92 17 و حر أصله:حرح بدلیل احراح و المحذوف فی «عدة»قیاسی
. 175-035.mp3 1 35 94 4 بخلاف باب میت وهار وناس)فإنه لا یجب رد المحذوف هیهنا)
. 175-036.mp3 1 36 95 9 وهذا الذی قلنا من قلب الواو یاءاً إذا ولیت یاء التصغیر، قاعدة ممهدة
. 175-037.mp3 1 37 96 10 و کذا الکلام الیائین الأولی والثانیة من ادیّیة و أما الثالثة فإنما هی مقلوبة عن الواو
. 175-038.mp3 1 38 98 12 ویزاد فی المؤنث الثلاثی بغیر تاء:تاء کعیینة و أذینة)فی تصغیر عین وأذن
. 175-039.mp3 1 39 100 5 نحو مفیتیح)فی مفتاح(وکُریدیس)فی کردوس انقلبت الألف فی الأول والواو فی الثانی یاءاً)
. 175-040.mp3 1 40 101 14 ویحذف زیادات الرباعی کلها مطلقا)سواء کان لبعضها علی الباقی فضل أم لا)
. 175-041.mp3 1 41 104 1 وتصغیر الترخیم)الذی وعدناه(أن یحذف منه کل الزوائد ثم یصغر کحُمید فی أحمد)ومحمد و محمود)
. 175-042.mp3 1 42 105 10 ومَعَ)لتعذر مثال«فُعیل»منه)
. 175-043.mp3 1 43 107 14 وزیادة التثنیة والجمع)کزیدی فی زیدان وزیدون)
. 175-044.mp3 1 44 109 1 وکذا الکلام فی نحو:شدیدة بخلاف عیینة فإن الحذف لا یوجب تغییراً آخراً
. 175-046.mp3 1 46 113 3 وملهویّ ومرمویّ)من اللهو والرمی أما القلب فلوجوب کسرة ما قبل الیاء)
. 175-047.mp3 1 47 114 18 واتفقا فی باب:ظبی وغزو)مما لا تاء فیه علی أن حکمها صحیح)
. 175-048.mp3 1 48 116 11 وإن کانت)تلک الهمزة(أصلیة تثبت علی الأکثر کقرائی)ویجوز القلب، کقراوی)
. 175-049.mp3 1 49 117 13 فإن هذه الأسماء:أبو، أخو، وستة تحریک الأوسط وحذف أعجازها
. 175-050.mp3 1 50 119 7 وأما فتح العین فیما لیس مفتوح العین، نحو:غد، وحِر، فلأن العین کانت محل الإعراب
. 175-051.mp3 1 51 123 7 وکثر مجیء)هیئة المنسوب علی(«فاعل»فی الحرف کبتّات)لمن یعمل البت)
. 175-052.mp3 1 52 126 16 وجاء علی ذکور وأزمن وخربان)للذکر من الحباری طائر)
. 175-053.mp3 1 53 131 5 ونحو تخمة)بضم الفاء وفتح العین(علی تخم)بحذف التاء ایضاً)
. 175-055.mp3 1 55 136 2 وجاء فی باب سنة أیضاً(سنوات وعضوات وثبات وهنات)بالألف و التاء علی القیاس برد اللام وبغیرها
. 175-056.mp3 1 56 138 13 وجاء فی مؤنث هذه الثلاثة)نحو:عناق للأنثی من ولد المعز)
. 175-057.mp3 1 57 140 9 **************
. 175-058.mp3 1 58 142 5 وقد نزلوا«فاعلاء»منزلته)أعنی منزلة ما فیه تاء التأنیث)
. 175-059.mp3 1 59 144 12 (والصفة نحو:عطشی علی عطاش)(ونحو:حرمی)
. 175-060.mp3 1 60 147 7 ونحو شرابون و حسانون)والحسان بالضم، أحسن من الحسن والأنثی حسانة)
. 175-061.mp3 1 61 149 13 وتکسیر الخماسی مستکره کتصغیره)وإنما یتاتی ذلک لو ارید(بحذف خامسة)کما قلنا فی التصغیر)
. 175-062.mp3 1 62 153 1 التقاء الساکنین یغتفر فی الوقف مطلقاً)سواء کان أحدهما حرف مد ولین أو لا)
. 175-063.mp3 1 63 154 7 و)اغتفر أیضاً(فی نحو:آلحسن عندک وآیمن الله)وآیم الله)
. 175-064.mp3 1 64 156 4 والحرکة)علی الساکن الثانی(فی نحو:خف الله واخشوا الله وأخشی الله واخشون)یا رجال)
. 175-065.mp3 1 65 158 16 وکذا فی:ردّ و لم یردّ و أصلهما:أردد ولم یردد
. 175-066.mp3 1 66 160 3 وکاختیار الفتح)(فی)المیم من(آلم الله)محافظة علی التفخیم فی اسم الله)
. 175-067.mp3 1 67 162 3 و)کوجوب(الفتح فی:نون«مِن»مع اللام نحو:من الرجل)طلبا للتخفیف)
. 175-068.mp3 1 68 166 11 (ألحق)فی جمیع هذه الأسماء والأفعال والحروف(فی الإبتداء خاصة)لا فی الدرج(همزة وصل مکسورة)
. 175-069.mp3 1 69 167 13 واثباتها-وصلاً-لحن)لأنها إنما جیء بها لضرورة الإبتداء بالساکن)
. 175-070.mp3 1 70 171 1 (أحکام الوقف-(الوقف قطع الکلمة)اسماً کان او فعلاً او حرفاً(عما بعدها
. 175-071.mp3 1 71 172 16 و الأکثر على أن لا روم، و لا إشمام فی هاء التأنیث)نحو:رحمة)
. 175-072.mp3 1 72 175 5 و قلبها)أعنی قلب الألف المبدلة من التنوین نحو:رأیت رجلا،(و قلب کلّ ألف)غیرها)
. 175-073.mp3 1 73 177 5 و أمّا ثلاثة، أربعة،?فیمن حرّک)الهاء من ثلاثة(فلأنّه نقل حرکة همزة القطع)أعنی همزة أربعة إلى الهاء)
. 175-074.mp3 1 74 178 10 و)جاء فی «ما»الاستفهامیّة، و فی«أنا»إبدال الألف، هاء، فی الوقف)
. 175-075.mp3 1 75 179 6 (و جائز فی نحو،مثل:لم یخشه، ولم یغزه، ولم یرمه وغلامیه)
. 175-076.mp3 1 76 181 17 فإنّ ذلک و إن کان یؤدّی إلى بقائه على حرف واحد أصلیّ فقط إلاّ أنّ ذلک الحذف اقتضاه الإعلال القیاسیّ
. 175-077.mp3 1 77 183 11 (و إبدال الهمزة حرفا من جنس حرکتها)إنّما یکون(عند قوم)
. 175-078.mp3 1 78 184 12 (و التّضعیف)إنّما یکون(فی المتحرّک الصحیح غیر الهمزة المتحرّک ما قبله)
. 175-079.mp3 1 79 187 1 أحکام المقصور و الممدود
. 175-080.mp3 1 80 188 2 (فالمعتل اللام من سماء المفاعیل من غیر الثلاثی المجرد، مقصور کمعطی ومشتری)
. 175-081.mp3 1 81 191 1 أحکام ذی الزّیادة
. 175-082.mp3 1 82 193 5 (ولا یقع الألف)بالإصالة(للإلحاق فی الإسم حشوا لما یلزم من تحریکها)
. 175-083.mp3 1 83 196 10 طرق معرفة الحرف الزائد
. 175-084.mp3 1 84 198 7 و)لمثل تلک الاشتقاقات الواضحة(کان ألندد، أفنعلا»)بسکون النون)
. 175-085.mp3 1 85 199 7 وضهیأ)علی مقال جعفر-للتی ضاهأت الرجال فی أنها لا تحیض-کان(«فعلأ»)بزیادة الهمزة)
. 175-086.mp3 1 86 200 17 وانقحل)للشیخ المسن جدا(کان «انفعلا»)لا «فعللا»کقرطعب)
. 175-087.mp3 1 87 202 6 وکحسان)علما لرجل(وحمار قبان، حیث صرف، ومنع)فالصرف دلیل کون حسان من الحسن)
. 175-088.mp3 1 88 204 5 وموسی)قیل إنه(«مفعل»من ماس)یمیس أی تبختر)
. 175-089.mp3 1 89 205 7 إذا قلت:أناسی، لأن یائه الأخیرة مبدله من النون، إذ أصله أناسین
. 175-090.mp3 1 90 208 12 وأما منجنیق)وهو معربة لأن الجیم والقاف لا یجتمعان فی کلمة واحدة من کلام العرب)
. 175-091.mp3 1 91 207 4 (وسریة)-للأمة التی بوأتها بیتا-(قیل):إنها «فعیلة»(من السر»وهو الجماع)
. 175-092.mp3 1 92 211 12 عدم النظیر:(فإن فقد)الاشتقاق فی الکلمة(فبخروجها عن الأصول)یعرف الزائد
. 175-093.mp3 1 93 213 4 و)وکذا الکلام فی زیادة(نون قنفخر)بکسر القاف)
. 175-094.mp3 1 94 214 6 واما:کنا بیل)-فی اسم أرض-(فمثل:خزئبیل)فی أصالة النون و الهمزة)
. 175-095.mp3 1 95 214 16 ولا بذی زیادة لأحد حرفی اللین)مع أن الیاء لا یقع مع الثلاثة اصول إلا زائدة)
. 175-096.mp3 1 96 218 3 واصطبل «فعللّ»کقرطعب)لکونها مع أکثر من ثلاثة اصول)
. 175-097.mp3 1 97 219 16 (والسین:اطردت)زیادتها(فی:«استفعل»، وشذت فی اسطاع)
. 175-098.mp3 1 98 221 6 وأمّ «فعل»بدلیل)مجیء(الأمومة)فأمهة «فعلهة»بزیادة الهاء)
. 175-099.mp3 1 99 221 18 وابوالحسن)الأخفش(یقول:هجرع للطویل من الجرع)بالتحریک(للمکان السهل)والهاء زائدة)
. 175-100.mp3 1 100 223 13 فإن خرجتا)عن اصولهم بتقدیر أصالة کل منهما وزیادة الآخلا(رجح)الوزن)
. 175-101.mp3 1 101 226 6 ونحو:محبب علما)لرجل(یقوی الضعیف)من القولین)
. 175-102.mp3 1 102 226 21 وفی تقدیم أغلبهما علیها)أعنی فی تقدیم أغلب الوزنین علی شبهة الاشتقاق)
. 175-103.mp3 1 103 228 5 هذا إذا غلب الوزنان علی تقدیر ثبوت شبهة الاشتقاق فیهما
. 175-104.mp3 1 104 228 20 فإن ندرا)والفرض بحاله(احتملهما کاسطوانة)فأنه(إن ثبتت«أفعوالة»)فی الکلام، احتملت وزنین)
. 175-105.mp3 1 105 231 1 الأمالة-(الأمالة):فی الاصطلاح:(أن ینحی بالفتحة نحو الکسرة)و یشمل:أمالة فتحة قبل الألف
. 175-106.mp3 1 106 232 6 فالکسرة)التی هی أول أسباب جواز الأمالة قبلها إن کانت(قبل الألف)فإنما یتحقق سببیتها)
. 175-107.mp3 1 107 233 3 واعلم أن الأمالة فی:لعبد الله أکثر من أمالة نحو:لزید مال لکثرة استعمال لفظة الله
. 175-108.mp3 1 108 235 3 ولا تؤثر الکسرة)فی الألف(المنقلبة عن الواو)سواء کانت الکسرة قبلها او بعده)
. 175-109.mp3 1 109 236 6 و)الألف(المنقلبة عن مکسور)فی الفعل التی هی ثالث أسباب جواز الأمالة)
. 175-110.mp3 1 110 237 10 والأمالة)لأمالة قبلها وهی سابع الأسباب(نحو)أمالة الدال(من:رأیت عمادا)وفقا لأجل أمالة المیم)
. 175-111.mp3 1 111 238 16 موانع الأمالة:(والاستعلاء:فی غیر باب خاف وطاب وصغی)مما فیه سبب قوی
. 175-112.mp3 1 112 240 8 والراء غیر المکسورة إذا ولیت الألف قبلها أو بعدها منعت)عن الأمالة)
. 175-113.mp3 1 113 242 8 وقد یمال ما قبل هاء التأنیث فی الوقف)لمشابهتهما الألف-حینئذ-لفظا لخفائها)
. 175-114.mp3 1 114 245 1 وأمیل عسی)لأن ألفه عن یاء(لمجیء عسیت)ولا بأس بکونه غیر متصرف فیه)
. 175-115.mp3 1 115 247 1 قال سیبویه:إن کان تمیل الضمة وتشمها من الکثرة فتصیر الواو مشمة شیئا من الیاء
. 175-117.mp3 1 117 252 5 (وقولهم:التزم)هذا النحو من التخفیف(فی نبی وبریة، غیر صحیح)
. 175-118.mp3 1 118 254 7 والتزم ذلک)-الذی قلنا-من نقل حرکة الهمزة إلی الساکن الذی قبلها وحذف الهمزة)
. 175-119.mp3 1 119 255 20 إلا أن یکون ما قبلها ألف)وهی أعنی الهمزة متحرکة-کقراء، إذا وقف)علیها)
. 175-120.mp3 1 120 258 10 ونحو:الواجی)-الداق-بتسکین الیاء، مخفف واجیء بالهمزة لیس بقیاس أیضا)
. 175-121.mp3 1 121 260 5 وإذا خفف باب)همزة(الأحمر)ونعنی به کل همزة وقعت بعد لام التعریف الکاینة بعد همزة الوصل)
. 175-122.mp3 1 122 262 1 ولهذا قد یقال:إجر وإرف فی الأمر من جأر یجأر إذا صاح، ومن رأف یرأف، بإبقاء الوصل
. 175-123.mp3 1 123 264 8 وإن تحرکت)أعنی الهمزة الثانیة(وسکن ما قبلها)أعنی الهمزة الأولی)
. 175-124.mp3 1 124 266 2 ومنه خطایا-فی التقدیر الأصلی-خلافا للخلیل)وذلک أن تقدیره فی الأصل عند غیر الخلیل خطاء بهمزتین)
. 175-125.mp3 1 125 267 5 وقد التزموا قلبها)أعنی قلب الهمزة حال کونها(مفردة)لا مجتمعة بأخری)
. 175-126.mp3 1 126 268 19 و)جاء(قلب الثانیة)حرفا من جنس حرکة ما قبلها (کالساکنة)فی کلمة نحو:آدم أیت أو تمن)
. 175-127.mp3 1 127 271 1 احکام الإعلال
. 175-128.mp3 1 128 272 6 ثم الإعلال:إما أن یکون فی الفاء، وإما أن یکون فی العین، وإما أن یکون فی اللام
. 175-129.mp3 1 129 274 7 وتقلبان أعنی الواو والیاء، تاء فی نحو:اتعد، وانسر)بمعنی یسر القوم الجزور)
. 175-130.mp3 1 130 275 14 بخلاف الیاء فی نحو:ییئس وییسر)-أی یلعب بالقمار-فإنها لا تحذف، لأن الیاء أخف من الواو)
. 175-131.mp3 1 131 277 16 وطائی)فی:طیئی-مثل سیدة-(ویاجل)فی یوجل)
. 175-132.mp3 1 132 278 14 وصح باب:طوی)إذا جاع(وحیی)بکسر العین، مع أنه لا یجتمع فیه إعلالان لو قلبوا العین ألفا)
. 175-133.mp3 1 133 279 12 ولذلک قالوا:یحیی، ویقوی، واحواوی)الفرس(یحواوی)من الحوة)
. 175-134.mp3 1 134 281 3 وصح باب:ما«أفعله»)نحو:ما أقول الناس محمول علیه فی التصحیح)
. 175-135.mp3 1 135 282 10 وما تصرف مما صح صحیح أیضا کأعورته)أی جعلته أعورا)
. 175-136.mp3 1 136 284 8 ونحو:الحیوان، والجولان، والصوری، والحیدی)وهما نوعان من المشی فیهما تمایل)
. 175-137.mp3 1 137 285 14 وتقلبان همزة، فی نحو:قائم، وبائع، المعتل فعله)إذ الأصل قاوم و بایع)
. 175-138.mp3 1 138 287 13 و)إنما(صح:عواور)فی قوله:غرک أن تقاربت أبا عری وأن رأیت الدهر ذا الدوائر)
. 175-139.mp3 1 139 289 1 ولا تقلب)یاء «فعلی»واواً(فی الصفة، لکن تکسر ما قبلها)فتسلم الیاء)
. 175-140.mp3 1 140 290 13 و)إذا عرفت هذین القولین تفرع(علیهما)أنه:(لو بنی من البیع مثل:ترتب)بضمتین)
. 175-141.mp3 1 141 292 12 فناسب التخفیف بقلبها یاء،(بخلاف عودة)-جمع عود بالفتح، المسن من الإبل
. 175-142.mp3 1 142 294 1 (و أمّا ضیون وحیوة)علما لرجل(و نهوّ)عن المنکر،مبالغة ناه(فشاذّ)
. 175-143.mp3 1 143 296 9 وتحذفان فی نحو:قلت، وبعت، وقلن، وبعن)لأنه لما اتصل بها ما یوجب سکون آخر الفعل التقی ساکنان)
. 175-144.mp3 1 144 298 1 و یجوز الحذف فی نحو:سیّد ومیّت وکیّنونة وقیّلولة)على أوزان)
. 175-145.mp3 1 145 302 1 و شرط إعلال العین فی الإسم غیر الثلاثیّ)کباب وناب)
. 175-146.mp3 1 146 302 1 وأخشیا نحوه)فی أن اللام لا تقلب فیه ألفا لتحرکها وانفتاح ما قبلها)
. 175-147.mp3   0 0 0  
. 175-148.mp3   0 0 0  
. 175-149.mp3   0 0 0  
. 175-150.mp3   0 0 0  
. 175-151.mp3   0 0 0  
. 175-152.mp3   0 0 0  
. 175-153.mp3   0 0 0  
. 175-154.mp3
. 175-155.mp3
. 175-156.mp3
. 175-157.mp3
. 175-158.mp3
. 175-159.mp3
. 175-160.mp3
. 175-161.mp3
. 175-162.mp3
. 175-163.mp3
. 175-165.mp3
. 175-166.mp3
. 175-167.mp3
. 175-168.mp3
. 175-169.mp3

 

موافقین ۰ مخالفین ۰ ۹۶/۰۳/۰۷
محمد صدرا امینی

شرح نظام

نظرات (۰)

هیچ نظری هنوز ثبت نشده است

ارسال نظر

ارسال نظر آزاد است، اما اگر قبلا در بیان ثبت نام کرده اید می توانید ابتدا وارد شوید.
شما میتوانید از این تگهای html استفاده کنید:
<b> یا <strong>، <em> یا <i>، <u>، <strike> یا <s>، <sup>، <sub>، <blockquote>، <code>، <pre>، <hr>، <br>، <p>، <a href="" title="">، <span style="">، <div align="">
تجدید کد امنیتی